{ مننتديات عشاق الزهراء }
ملاحظه مهمه جدااا:

اخواني واخواتي العزيزات والعزيزين

عند التسجيل الرجاء تفعيل العضويه من اميلك الشخصي عشان تقدر تدخل المنتدى وتشارك

وشكرااا

{ مننتديات عشاق الزهراء }

منتدى شيعي لكل موالي يحتوي على سير ومكارم وقصص اهل البيت اجمعين والى صوتيات , ومرئيات , وتغطيات .حسينيه
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 مأتم بـن سلوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الزهراء (ع)
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: مأتم بـن سلوم   21.06.10 13:57

يقع مأتم بن سلوم في فريق أبو صرة القريب من منطقة النعيم من المنامة، و كان الأهالي يطلقون عليه اسم فريق بن سلوم، و هو يحاذي فريق المخارقة و اللؤلؤ و الزراريع بالإضافة إلى منطقة النعيم التي يفصلها عن كل من فريق أبو صرة و الزراريع شارع الشيخ حمد.. عائلة بن سلوم التي أنشأت المأتم عائلة عربية كريمة و عريقة معروفة بين سكان الخليج و ترجع في نسبها إلى قبيبلة بني خزاعة التي لعبت دوراً كبيراً في الجاهلية و الإسلام و التي استوطنت قلب الجزيرة العربية.

ولو رجعنا إلى الوراء أي قبل مائة وخمسون عام تقريباً و القينا نظرة على فريق أبو صرة الذي أنشئ فيه المأتم لرأيناه يعج بالسكان البحرينين و الوافدين . و البحرينيون يسكنون بيوتاً بنيت من طين و حجر البحر و الفروش و الجص و الدنجل و جذوع النخل و النورة و هذه البيوت اشتهرت بطابعها التقليدي الإسلامي حيث كثرة غرفها التي تأخذ شكل المستطيل من حيث المساحة و تطل على فناء البيت المفتوح على السماء و الشمس و الهواء و عادة ما تكون هذه البيوت من طابقين و لها بابان للخروج و الدخول يتوسطهما بئر ماء يطلق عليه الأهالي (جفر) و الذي كثيراً ما يسقط فيه أطفال البيت و تضم هذه البيوت عادة عميد الأسرة و أولاده و إخوانه و الصبية الذين يعملون تحت إمرته و يوجد بكل بيت مجلس كبير للجلوس و استقبال الضيوف و مناقشة أمور العائلة و الفريق، و أكثر هؤلاء السكان كانوا تجار لؤلؤ يطلق عليهم الأهالي طواشين نظراً لوجود متاجر حوله تتاجر في بيع و شراء اللؤلؤ و به مقهى يقدم لهم الشاي و الحليب و الغليون و بعضهم يكون صاحب بساتين و أراضي زراعية تعرف بالدواليب يشرف على إدارتها وإدارة العمال الذين يعملون بها يعرفون بالصبية مفردها صبي و أكثرهم من منطقة الإحساء و قرى البحرين، و قسم آخر يعمل في تجارة و توفير لوازم سفن الغوص و صيد الأسماك و التي تجلب من الخارج كالهند.

وهناك قسم من الأهالي يعملون في تجارة المواد الغذائية، أما الطبقة الفقيرة منهم فإنهم يعملون في البناء و النجارة و حمل و توصيل حاجيات الأثرياء و الميسورين و من هذه الأسر التي كانت موجودة بفريق أبو صرة المعروف بفريق بن سلوم، و آل سلوم الذين أنعم الله عليهم بالثراء حيث كان جدهم الأكبر محسن بن علي بن حسين بن سلوم يملك عقارات و بساتين وقد اشتهر بتجارة اللؤلؤ و له علاقة قوية مع الشيوخ حكام البلد منذ عهد الشيخ عيسى بن علي، و من العوائل أيضاً التي سكنت الفريق أل مرهون الذين اشتهروا بتجارة اللؤلؤ و الخشب (السفن) و لوازم سفن الغوص و صيد السمك التي يجلبونها من الهند و شرق أفريقيا، و أيضاً التي سكنت هذا الفريق أيضاً عائلة النشيط التي اشتهرت بالنجارة وعبد الله سيد ثابت الخباز المعروف بابن سيد اسماعيل وعائلة آل سيف وعائلة الزرقه و بيت حاجي مهدي و بيت آل سباع وبيت أبو عبد الله بن محمد و حسن بن عطية و حسن فضل و عائلة الحدادة و عائلة مختار وعائلة الحبيشي و عائلة سند وعائلة الوردي و عائلة غزوان وعائلة شبيب وعائلة السلمابادي و عائلة الصباح و عائلة لاري و غيرها . و هناك قسم من البيوت يبنى من سعف النخيل و الحصى و الجذوع و الحبال تتكون من عشش وبرستجات تسكن من قبل فقراء المنطقة أو الوافدين من الخليج عن طريق الإيجار. و أكثر الوافدين إما عمانيون أو إحسائيون و كانت الطرقات رملية متربة و بين هذه البيوت و تلك تجد أشجار النخيل و الدواليب و البساتين، و ربما من هذا اشتق اسم الزراريع الذي أطلق على أحد أحياء المنطقة.

وقبل بناء المأتم بما يزيد على مائتين عام كانت المجالس الحسينية تقام في البيوت و المزارع ثم تطورت و انتقلت إلى المساجد و كانت إضافة إلى شهري محرم و رمضان تقام عوائد للقراءة الحسينية طوال العام و لا سيما ليلاً حيث تعقد وليمة عشاء في منزل صاحب العادة يدعى لها خطيب المنبر و أفراد العائلة و المعارف.

هنا برزت فكرة انشاء مبنى مستقل لعقد المجالس الحسينية و لتسيير مواكب العزاء و كان مؤسس هذا الصرح الحاج محسن بن سلوم حيث قام ببنائه على هيئة شبه مربعة، سقفه من دنجل و مناكير و بمبو وحبال و جذوع نخيل تستعمل كجسور بين جدران المأتم و أعمدته (اسطوانات) إضافة إلى النوافذ و الأبواب الخشبيبة . و كانت جدران المأتم سميكة على عادة أهالي البلاد في البناء.

وكانت هذه المجالس تعقد في المساء و الليل في محرم و المياقيت أما في شهر رمضان فالقراءة في الليل، حيث تلاوة الآيات القرآنية ثم خطابة في الفقه و سيرة آل البيت و من اشهر خطباء المأتم ملا علي صنقور بن سالم آل سلوم و هو و حاجي احمد آل سلوم أبناء عمومة.

ومنهم أيضاً الشيخ أحمد العصفور و الخطيب الكبنجي من العراق و الشامي و مهدي السويج و هما من العراق أيضاً، أما الخطيب المفوه الذي احدث نقلة نوعية في رسالة الخطيب الحسيني فهو الدكتور "أحمد الوائلي" و قد استمر في أداء رسالته حولي 18 عاماً و منهم أيضاً ملا سيد ضياء و ملا عبد الله و ملا حسن و غيرهم. وقد تولى المأتم بعد المؤسس الحاج محسن بن سلوم ابنه الحاج أحمد بن سلوم ثم ابني الحاج أحمد وهما محسن ويوسف بن سلوم وبعدهما تولى المأتم الحاج أحمد بن محسن بن سلوم و كانت هذه العائلة و ما زالت تتميز بالحماس للمأتم و التواضع في التعامل مع الناس و خدمة المعزين و المستمعين ، و قد احدث والي المأتم الحالي الحاج أحمد بن سلوم نقلة نوعية بالنسبة للمأتم من حيث تجديد البناء و توسعته أو ما يقدم من خدمات للجمهور و ليس للمأتم وقف و لكن القائمين عليه يصرفون عليه بسخاء من أموالهم الخاصة لا سيما أموال بنات الحاج احمد بن سلوم اللواتي وهبن حياتهن لخدمة مآتم الحسين بن علي (ع) .

سواء كان ذلك من أجل تحسين المبنى أو الأنفاق في شراء المواد الغذائية. و قد اشتهر موكب عزاء بن سلوم بالضخامة و كثافة المعزين سواء من البحرين ومن الشخصيات القديمة التي كان لها حضور في المأتم والموكب حسن وحبيب أبناء محمود الحاج على كروف والسيد شرف آل شرف وعائلة الحاج راضي ، ومن خارج البحرين من البصرة بالعراق و الإحساء و القطيف من المملكة العربية السعودية و كذلك من الهند و باكستان . ويعتبر المأتم أول من يستقبل الجالية الهندية والباكستانية كمعزين وكانوا يستخدمون في العزاء ضرب الصنقل بالسكاكين كما كان هنا حلقة خاصة لضربة الصنقل (الزنجيل ) ، كما كان هناك حلقة السيسوف المعروفة بالحيدر التي توقفت منذ محرم من عام 1414هـ/1993م .
وكان في السابق يشترك في الموكب معزي منطقة النعيم و القرى كالزنج و البلاد القديم و كرباباد و السنابس و الديه وقرى أخرى والآن زاد حجم الموكب بحيث أصبح الموكب بمعزين يفوقون الأربعين ألف ويزيد .

وقد مثل مأتم بن سلوم أقصى مدى للتسامح بين مختلف الطوائف لا سيما و إن سكان الحي ( فريق أبو صرة) الذي يقع فيه المأتم و كذلك الأحياء المجاورة كالزراريع واللؤلؤ هم خليط من تلك الطوائف، إلى الحد الذي تتداخل فيه بيوتهم و مساجدهم. مما أوجد حالات رائعة من التسامح و الصداقات الإجتماعية الحميمة بين ابنائهم .

ويظهر ذلك في الوشائج و العلاقات و الصداقات مع بعضهم البعض و كذلك مشاركة و مساهمة في التعزية الحسينية و مواكب العزاء. و إذا عرفنا أن علاقة الطفولة و الصبا تكون قوية و يحن لها من يتذكرها فإن هذه العلاقات استمرت بين الأطفال و الصبية حتى كبروا و اصبحوا رجالاً و نساءً و هذه الظواهر ما زالت مستمرة حتى يومنا هذا..

التوقيع

_________________

{ عاشق الزهراء (ع) } <<< >>> {عاشق صالح الدرازي }














[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zahra.rigala.net
 
مأتم بـن سلوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
{ مننتديات عشاق الزهراء } :: `~'*¤!||!¤*'~`((الفئة تاريخ البحرين))`~'*¤!||!¤*'~ :: (¯`·._.· منتدى مأتم البحرين·._.·¯)-
انتقل الى: