{ مننتديات عشاق الزهراء }
ملاحظه مهمه جدااا:

اخواني واخواتي العزيزات والعزيزين

عند التسجيل الرجاء تفعيل العضويه من اميلك الشخصي عشان تقدر تدخل المنتدى وتشارك

وشكرااا

{ مننتديات عشاق الزهراء }

منتدى شيعي لكل موالي يحتوي على سير ومكارم وقصص اهل البيت اجمعين والى صوتيات , ومرئيات , وتغطيات .حسينيه
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 قرية دمستان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الزهراء (ع)
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: قرية دمستان   22.06.10 12:22

قرية دمستان


قرية دمستان


تعريف قرية دمستان

دمستان قرية بحرينية من المحافظة الشمالية وتقع في المنطقة الغربية ويطل عليها بحر الخليج من جهة الغرب ومدينة حمد من جهة الشرق وكرزكان من جهة الجنوب و بوري والهملة من جهة الشمال. وهي من أكبر مناطق المنطقة الغربية.

ويبلغ عد سكان قرية دمستان 13 ألف نسمة والعدد في تزايد احصائية عام 2006
الجهاز المركزي للاحصاء .



دمستان هو اسم أطلق على هذه المنطقة منذ الاحتلال الفارسي هو يعني بالعربية أرض الدم أو بستان الدم وأطلق عليها هذا الاسم لأنها قد امتلأت من قبور الشهداء والعلماء. وتشتهر دمستان بمسجد أبو رمانة ويوجد فيها الكثير من المساجد والمآتم يوجد بها مدرسة واحدة وهي مدرسة بلقيس والتي يستفيد منها ابناء منطقة دمستان و كرزكان وتوجد بها بلدية المنطقة الغربية والتى تستفيد منها أهالي المنطقة الغربية , وكما يوجد مركز اطفاء دمستان و حديقتين عامة و ثلاث شركات للدواجن هما الشركة العامة للدواجن , شركة دلمون للدواجن , وشركة بادان للدواجن والمواشي , ويعتبر ساحل قرية دمستان من أكبر سواحل قرى البحرين .

مدرسة بلقيس الابتدائية للبنات



كيفية الوصول إليها :
من دوار بوري شارع زيد بن عميرة

من معالمها التاريخية:
* بحيرة اللوزي ستندثر قريبا ...
مجمعات قرية دمستان :
تتألف من أربعة مجمعات:
* 1017 -1019-1020-1022
مرافقها الحكومية والعامة :
1/ مركز اطفاء دمستان:

2/ بلدية المنطقة الغربية :
تقع جنوب القرية وهي تخدم جميع قرى المنطقة الغربية
"الهملة - دمستان - كرزكان - المالكية - صدد - شهركان - دار كليب - الزلاق "
3/ مجمع تجاري :
تم هدم مجمع المنطقه الغربية القديم واعادة بنائة من جديد ويقع جنوب شرق قرية دمستان .
ويخدم جميع قرى المنطقة الغربية .
4/ مدرسة بلقيس الابتدائية للبنين :


5/ سوق "السبت "الحراج:
يقع سوق السبت الذي ينظمة الاهالي يوم الخميس سابقا والآن يوم السبت جنوب قرية دمستان كان بجانب بلدية المنطقة الغربية ولكن بعد هدم سوق المنطقه الغربية انتقل الى خلف بلدية المنطقة الغربية..
6/ حديقة دمستان:

7/ ساحل قرية دمستان:

8/ نادي التضامن:
قيد الانشاء .
من مرافقها الاسكانية :
1/ في العام 1983 ، تم إنشاء إسكان « دمستان» القديم المرحلة الاولى .
2/ في العام 2001 ، تم انشاء إسكان " دمستان" الجديد المرحلة الثانية .
3/ في عام 2009 سينشئ اسكان جديد شرق بيوت الاسكان الجديده المرحلة الثالثة والاخيرة .
من مؤسساتها :
1/ صندوق دمستان الخيري.
2/ مركز دمستان الثقافي والرياضي.
مساجدها :
1/ مسجد الشيخ محمد ابو رمانة وهو معلم من معالم قرية دمستان التي اشتهرت بهذا الشخ الجليل ويقع غرب القرية بالقرب من البساتين والبحر.

2/مسجد الامام الرضا"ع" شمال القرية "حي الرضا".
3/ مسجد الروضة قيد الانشاء .
4/ مسجد الامام المنتظر .
5/مسجد الشيخ ابراهيم الوسطي". تم هدمه وإعادة بنائه .
6/ مسجد الامام الحسين"ع" المعروف بمسجد العالم.
7/ مسجد اسكان دمستان.
8/مسجد الوقع جنوب مدرسة بلقيس .
مآتمها الرجالية :
1/ مأتم الشيخ حسن الدمستاني.
2/مأتم الامام الحسن"ع".
3/مأتم شباب دمستان .
4/ مأتم اسكان دمستان.
مآتمها النسائية :
5/ مأم بنت حسن.
6/ مأتم أم البنين .
7/ مأتم أم موسى .
8/ مأتم البتول .
9/ مأتم أم محمد جميل.
10/ مأتم بيت الحاج سليم .
* ومن اشهرعوائلها :
1- آل ضيف .
2- آل ماجد .
3- آل مطر .
4- الراشد .
5- الدمستاني .
6- الفاضل .
7- آل يوسف .
8- آل مكي .
9- آل هلال .
10- الملاح .
11- المادح .
من أعلام قرية دمستان


الشيخ حسن الدمستاني








من نافلة القول أن عظماء الأمة هم فخرها وسراجها الوهاج وسر امتداد حياة الحضارة والازدهار والتقدم،والمعين الذي لا ينضب أن يزخر تراث مجتمع بأفذاذ من العلماء والأدباء البارعين المهرة الذين لا تزال بصمات آثارهم حاضرة في زوايا الأقوال والأحاديث ويصدح بها الخطباء على المنابر، من أمثال أولئك هو العالم الرباني والفاضل الصمداني والكامل العلامة الشيخ حسن الدمستاني ( قدس الله روحه وطيب ريحه)، احتضنته قرية الدمستان قبل ما يقارب على قرنين من الزمان، فكان لها شرف انتماء فقيه مجتهد وأديب ساحر في البيان إلى تربتها وبين أهليها..

أحرم الحجاج عن لذاتهم بعض الشهور ... وأنا المحرم عن لذاته كل الدهور
الشيخ حسن الدمستاني ( قدس الله روحه)

من يلهه المرديان المال والأمل ... لم يدر ما المنجيان العلم والعمل
الشيخ حسن الدمستاني ( قدس الله روحه)

نسبه :
الشيخ حسن بن محمد بن علي بن خلف بن إبراهيم بن ضيف الله الدمستاني البحراني.

بلدته:
أصله من بلدة ( عالي حويص) من قرى البحرين، وفيها قبر أبيه ( الشيخ محمد)، وبلدة استيطانه هي قرية ( الدمستان) إحدى القرى على الساحل الغربي في البحرين، وإليها ينسب.

شهرته:
اشتهر الدمستاني عند عوام الناس في البحرين – بل العلماء- بشعره المميز في الرثاء الحسيني، وأكثر أهل البحرين – حتى أطفالهم- يحفظون مقاطع من قصيدته المشهورة ( أحرم الحجاج..) والمسماة عند أهل الأدب بـ ( المربعة الدمستانية) وهي ملحمة أو شبه ملحمة تحكي ثورة الحسين (ع) من بداية نهضته في المدينة إلى استشهاده (ع) وسبي الهاشميات إلى الكوفة والشام.

مكانته العلمية:
كثير من أبناء البحرين ومنطقة الخليج يتصورون الشيخ الدمستاني ذلك الشاعر العملاق الذي تهز قوافيه الأفئدة، وتثير الأسى والشجن في قلوب محبي آل البيت (ع) إلا أن العلماء يعرفون الدمستاني أيضاً العلامة المحقق الذي قلما يوجد مثله في العلم والتقوى. على حد صاحب الأنوار. وأن له فتاوى اشتهرت عنه، وله آراء فقهية مميزة.
وكان الدمستاني فقيهاً مجتهداً، يلتزم منهج الإخباريين في طريق فتواه، وفي علم الرجال يقول الأمين العاملي( كان – يعني الدمستاني- رجالياً ماهراً في علمي الحديث والرجال، وربما أفاد العاملي هذا – وكذلك مؤرخو الدمستاني الآخرون- من كتاب الدمستاني في علم الرجال، المعنون بـ ( انتخاب الجيد من تنبيهات السيد ) وهو ملخص كتاب ( تنبيهات الأديب في رجال التهذيب) – أي تهذيب الأحكام للشيخ الطوسي- تأليف العلامة السيد هاشم التوبلاني البحراني، فقد كان – كما يظهر من تعريفهم له – كتاباً قيماً من ناحية علمية.

هجرة الدمستاني:
هاجر الدمستاني إلى ( القطيف) في بعض الوقائع التي نكب بها البحرين ولعلها غزوة ( اليعاربة) في سنة 1131هـ ( 1718م).
معيشة الدمستاني:
كان الدمستاني ( رحمه الله) على ما هو عليه من الفضل والفقاهة يعمل بيده في الزراعة لكسب قوته، وتروي مصادر ترجمته قصة طريفة بهذا الصدد خلاصتها: أن وفداً من علماء ( أصفهان) قدم البحرين لاستفتاء علمائها حول مسائل فقهية محددة، وقد أرشدوا إلى ( المجتهد الكبير) في ذلك الوقت، وهو ( الشيخ حسن الدمستاني) فقصدوا (دمستان) دار سكناه، فوجدوه بزي الفلاح الفقير منهمكاً في السقي، فأنكروه وأهانوا من أرشدهم إليه ظناً منهم أنه يهزأ بهم، وحينما تأكد لهم أنه المجتهد المشهور اعتذروا ومضوا في طرح مسائلهم، وتحرير إجابة الشيخ الدمستاني تحقيقاً للمهمة التي قدموا من أجلها..

• وفاة الدمستاني :
توفي ( قدس سره) في دار هجرته ( القطيف) في سنة 1181 على الأصح (1767م).

• الآثار العلمية للشيخ الدمستاني
هي كثيرة ومتنوعة تدل على شخصية علمية متكاملة، فمنها:
1. كتاب ( الانتخاب الجيد لتنبيهات السيد) في علم الرجال، وهو منتخب من كتاب ( تنبيه الأريب في إيضاح رجال التهذيب) تأليف السيد هاشم التوبلاني البحراني المتوفى سنة 1107هـ ( وكتاب التهذيب هو ( تهذيب الأحكام) للشيخ الطوسي ( أعلى الله مقامه).
2. أرجوزة ( تحفة الباحثين في أصول الدين).
3. منظومة في ( نفي الجبر والتفويض).
4. أرجوزة في ( إثبات الإمامة والوصية).
5. أرجوزة في ( التوحيد) تزيد على مائة بيت، وهي غير التحفة المتقدمة الذكر.
6. رسالة في ( الجهر والاخفات).
7. رسالة في ( التوحيد).
8. كتاب ( أوراد الأبرار في مأتم الكرار) ويسمى في البحرين ومنطقة الخليج بـ ( الأسفار).
9. ديوانه الشعري المسمى ( نيل الأماني) وهو يضم بالإضافة إلى شعر الدمستاني الكبير مجموعة من شعر ابنه الشيخ أحمد الدمستاني.

• قالوا في الدمستاني ..
العلامة الشيخ عبدالهادي الفضلي ( حفظه الله)
الذي أستطيع أن أقوله هنا مطمئناً كل الاطمئنان إلى ما استنتجه من رأي هو أن أدب الدمستاني من نمط المستويات العالية في مضمونه وشكله .. وإن نثره بصورة خاصة – يرتفع بلاغة وأسلوباً إلى المستوى العالي في النثر العلمي، والنثر الأدبي، المتعارف لدى العلماء الأدباء من معاصريه.. وإن روعة نثره أديباً تتجلى في كتابه ( أوراد الأبرار في مآتم الكرار) بسبب مفعول عاطفة التقديس لأهل البيت ( عليهم السلام)، وعاطفة الأسى لفجائعهم، اللتين تملأن نفسيات الشيعة، واللتين يعيشون إطارهما النفسي والانفعالي.
( الشيخ القزويني)
? من أهل التحقيق والتدقيق..
( الشيخ البلادي)
? (( العالم الرباني، والفاضل الصمداني، الكامل العلامة، المحقق الفهامة، التقي النقي، لأديب المصقع، من العلماء الأعيان، ذوي الإتقان والإيمان، وخلص أهل الولاء والإيمان، زاهداً عابداً، تقياً، ورعاً شاعراً بليغاً، أن نظم أتى بالعجب العجاب، وإن نثر أتى بما يسحر عقول أولي الألباب قلما يوجد مثله في هذه الأعصار في العلم، والتقوى والبلاغة، والإخلاص في محبة الآل الأطهار – سلام الله عليهم آناء الليل وأطراف النهار- ، ومن وقف على مصنفاته وأشعاره، وظاهر كلامه وأسراره، وفهم مراده، عرف حقيقة مقداره، وعلو مجده وفخاره)).
( السيد العاملي))

(( كان عالماً فاضلاً، فقيهاً، محدثاً ، رجالياً، محققاً مدققاً، ماهراً في علمي الحديث والرجال، أديباً شاعراً))

مشايخ وملالي القرية :
*الشيخ عبدالله خليل الراشد "العابد"
* الشيخ أحمد علي يوسف الدمستاني .
* الشيخ ابراهيم عبدالله رجب.
* الشيخ ماجد ابراهيم الماجد .
* الشيخ علي احمد الهملي .
* الشيخ حسين ابراهيم آل ضيف .
* الشيخ محمد ملا علي الدمستاني .
* الشيخ عبد علي عبد الحسين آل ضيف .
* الشيخ مكي فاضل .
* الشيخ فاضل علي فاضل .
* الشيخ رضي عبدالله السهلاوي.
* الشيخ عبدالعزيز الستراوي .
* الشيخ علي حسن مطر .
* الشيخ عبدالله جعفر آل ضيف .
* ملا جاسم علي الدمستاني .
* ملا محمد ابراهيم الماجد .
* ملا ابراهيم ملا محمد الماجد.

التوقيع

_________________

{ عاشق الزهراء (ع) } <<< >>> {عاشق صالح الدرازي }














[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zahra.rigala.net
 
قرية دمستان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
{ مننتديات عشاق الزهراء } :: `~'*¤!||!¤*'~`((الفئة تاريخ البحرين))`~'*¤!||!¤*'~ :: (¯`·._.· منتدى المناطق والقرى·._.·¯)-
انتقل الى: