{ مننتديات عشاق الزهراء }
ملاحظه مهمه جدااا:

اخواني واخواتي العزيزات والعزيزين

عند التسجيل الرجاء تفعيل العضويه من اميلك الشخصي عشان تقدر تدخل المنتدى وتشارك

وشكرااا

{ مننتديات عشاق الزهراء }

منتدى شيعي لكل موالي يحتوي على سير ومكارم وقصص اهل البيت اجمعين والى صوتيات , ومرئيات , وتغطيات .حسينيه
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلالأعضاءدخول

شاطر | 
 

  الشيخ محسن ابن الشهيد الشيخ عبدالله العرب الجمري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الزهراء (ع)
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: الشيخ محسن ابن الشهيد الشيخ عبدالله العرب الجمري    24.06.10 18:28


درس العلوم الإسلامية عند أبيه ، ثم هاجر من البحرين إلى القطيف ليواصل دراسته عند الشيخ محمد بن نمر ( المكفوف البصر ) .

قال عنه الشيخ إبراهيم التوبلاني بالحرف الواحد :

" وكان صالحاً ساكناً ، رأيت له رسالة في التقريب بين المحدّثين والمجتهدين وإنكار الفارق الموجب للتفارق والحثّ على سدّ باب الخلاف ، فإنهم جميعاً الفرقة الناجية والطائفة المحقة ، كما هو مذهب الشيخ يوسف الحدايقي ، فإنه – أي الشيخ يوسف – على تصلّبه في طريقة الأخباريين كان حريصاً على أغلاق هذا الباب بقوله وسيرته ، حتى أدعى البعض لذلك أنه رجع إلى طريقة المجتهدين ، دعوى عارية عن البرهان تفّلاً أو مغالطة وما كان ذلك إلا أرخاءً للستر وأصلاحاً للفرقة وما هذا إلا مذهب كل متورِّع من محدِّث ومجتهد .

أما ما يبدو من ظاهر الأمين السترابادي والفيض الكاشاني والميرزا محمد جمال الدين والصالح السماهيجي فهو – أي خلاف المحدثين ( الأخباريين ) والمجتهدين ( الأصوليين ) – من باب النقاش العلمي لا من باب العداوة وتحقيق الإفتراق ولكن الجهلة إذا سمعوا المجادلات بين العقيدة ، فتحامل الفريقان والضجّات بالتخطئة والتجهيل حسبوا أنها عداء ولها مساس في العقيدة ، فتحامل الفريقان وتنافرت الخواطر ، ذلك لأن الجاهل يفعل بنفسه ما لا يفعله العدو بعدوه .

ومن هذا الباب ما أشتهر بين أهل عصرنا من أن العلامة الشيخ حسين العصفوري كان سابقاً يسكن ( الدراز ) وهي مسكن آبائه القديم وأما سبب هجرته إلى ( الشاخورة ) فهو أنه كان له تلميذ من أحدى قرى البحرين بل قيل أنه من ( بني جمرة ) وكان ذكياً يطلب من أستاذه التدقيق والتحقيق والفحص والتمحيص ولازم ذلك أن تحدث أثناء البحث بينهما ضجة وتخطئة ومع وردّ وأشياء تشبه المغاضبة ، فكان هذا التلميذ عند الشيخ حسين عديل روحه وشقيق حياته وكان للشيخ صديق مخلص له الودّ ، إلا أنه جاهل أحمق ومن شأن الأحمق أن يريد أن ينفع فيضرّ ، فلمّا رأى من أمر التلميذ ذلك حكم عليه أنه متعنّت بالشيخ وحسبها أذيّة له ، فأعتقد أن أفضل الأعمال تخليص الشيخ من هذه البلوى ، فوقف له في طريقه وقتله ، فلما كان اليوم الثاني والثالث ولم يأت التلميذ للبحث وجل الشيخ وجلاً عظيماً وقام وقعد وتطلّع إلى الطريق يحولق ويسترجع ، فلما رآه الأحمق على ذلك ، ظنّ أن ذلك منه كان وجلاً من مجيء التلميذ وأشفاقاً من لقائه ، فقال متبجّحاً " لا تخف ولا توجل ، إنّا كفيناك مؤنة هذا الجافي المشاغب الذي يكذّبك ولا يقبل فتواك " .

فقال الشيخ : وبماذا ؟.

فقال : قد قتلته وكفيتك شره .

فصاح الشيخ وقال : " سكون الدراز عليّ حرام " وخرج إلى ( الشاخورة ) وأتخذها وطناً " .

ويضيف الشيخ إبراهيم التوبلاني ( عليه الرحمة ) قائلاً :

وبالجملة فما ذكرناه من تقريرات الشيخ محسن فإنه دالّ على سلامة ضميره وصلاح نيته وقداسة نفسه وتورعه عن التهجّم على علماء الدين وخلفاء الرسول (ص) وردع المتهجّم على تحذلقه كائناً من كان وان كان معدوداً من الأساطين الأعلام وكيف لا يتوقف الورع عن ذلك ورسول الله (ص) يهتف بأمته ويعلن لأهل ملّته قائلاً :

" من أكرم عالماً فقد أكرمني ومن أكرمني فقد أكرم الله ومن أبغض عالماَ فقد أبغضني ومن أبغضني أبغض الله تعالى " .

رحم الله العلماء السابقين جميعاً ، فقد تركوا لنا تراثاً خليطاً من الحق ومن الأساليب والألفاظ التي يضيق الحق بينها من ناحية ويعقّدها الجهّال ومن لا يعنيه الأمر من ناحية أخرى .

أن الخلاف بين ما يسمّى بـ ( الأخبارية ) و ( الأصولية ) في المذهب الشيعي ليس إلاّ خلافاً بين عالم يرى الأحكام الشرعية في ظاهر ألفاظ الحديث وبين عالم يرى ذلك بالتأكيد ويضيف عليه عنصر التحرّر من قيود الألفاظ لدى الإجازات العقلية الواضحة ، فمثلاً إذا ورد حديث بأنّ المعصوم (ع) كتب على كفن ميّت أسمه إسماعيل " أن إسماعيل يشهد بأن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله و ..... " .

يكون من الواضح لدى هذا العالم المتحرّر من قيود الألفاظ جواز أن يكتب على كفن ميت آخر أسمه إبراهيم مثلاً بأن " إبراهيم يشهد أن لا إله إلا الله و .... " في حين قد يتوقف العالم الأول فيكتب " إسماعيل " بحجة أن الحديث صرّح بذلك ولا يجوز لنا التخطّي عن قول المعصوم ! .

أصطلح العلماء أن يسمّوا النوع الأول بالمجتهدين أو الأصوليين ويسمّوا النوع الثاني بالمحدّثين والإخباريين .

وجاء الجهلاء – وكعادتهم – ليبنوا سدوداً بين هذين الفكرين فيعقّدوا هذه الخلافات الفكرية ولا زال منهم ينفخ في هذا المزمار من دون أن يشعر ماذا يقدّم من خدمة إلى أعداء الإسلام والنصابين العداء لأهل البيت (ع) .

من هنا فإن من الحكمة والورع أن يقف الإنسان نفسه عند حدّ ما قاله المرحوم الشيخ محسن ابن الشهيد الشيخ عبدالله العرب وما أضاف عليه المرحوم الشيخ إبراهيم التوبلاني وأمثالهما .

هذا هو الواقع الموجود في الخلاف المعروف وما عدا ذلك ما هو إلا زوائد وأفرازات لزيادة الكلام والعاملون أصحاب الأهداف الكبيرة في الحياة هم في غنىً عن كثرة القيل والقال وزيادة الكلام والمقال .

فالعتاب ليس على العلماء – في هذا المجال – فإنهم أجتهدوا فمنهم من أصاب الواقع ومنهم من لم يصب – أنما العتاب على جهلة المسلمين وقد قال الإمام أمير المؤمنين (ع) :

" إذا سكت الجاهل سقط الخلاف " .

ولقد ذكرنا حول هذا الموضوع في ترجمة العلامة الكبير الشيخ يوسف ( صاحب الحدايق ) وكان من الأفضل أن لا نتطرق إليه أبداً لولا أتباعنا لمحتويات تاريخ العلماء وضرورة طرح التراجم بأكملها وحيث نلتزم إعطاء الرؤى الإصلاحية ضمن النقل التاريخي فإننا أضطررنا لطرح ما طُرح ومن الله نستمد الصلاح والسداد .

هذا وعن وفاة الشيخ محسن العرب كتب الشيخ إبراهيم التوبلاني :

" مرض الشيخ محسن بقرحة ناسورية وفي الإحتمال أن تكون العرق المدني في أصل الفخذ عند الورك وسرت إلى نفسه فقضت عليه وقد زرته في مرضه ذلك في بلاده ( بني جمرة ) بصحبة المرحوم الشيخ خلف ورأيت من بعض المؤرخين نسبة القتل إليه وهو وهم ، فإن المقتول هو أبوه كما ذكرنا في ترجمته ولا ينبك مثل خبير وكانت وفاته في ربيع الثاني سنة 1356هـ ، فكان طول مرضه ذلك ما يقرب من العام " .

أبرز صفاته وعطائه :

الروح الإصلاحية والإيجابية ، التقوى .

التوقيع

_________________

{ عاشق الزهراء (ع) } <<< >>> {عاشق صالح الدرازي }














[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zahra.rigala.net
 
الشيخ محسن ابن الشهيد الشيخ عبدالله العرب الجمري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
{ مننتديات عشاق الزهراء } :: `~'*¤!||!¤*'~`((الفئة تاريخ البحرين))`~'*¤!||!¤*'~ :: (¯`·._.· منتدى علماء البحرين ·._.·°¯)-
انتقل الى: