{ مننتديات عشاق الزهراء }
ملاحظه مهمه جدااا:

اخواني واخواتي العزيزات والعزيزين

عند التسجيل الرجاء تفعيل العضويه من اميلك الشخصي عشان تقدر تدخل المنتدى وتشارك

وشكرااا

{ مننتديات عشاق الزهراء }

منتدى شيعي لكل موالي يحتوي على سير ومكارم وقصص اهل البيت اجمعين والى صوتيات , ومرئيات , وتغطيات .حسينيه
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلالأعضاءدخول

شاطر | 
 

  قصة النبيه صالح بالبحرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الزهراء (ع)
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: قصة النبيه صالح بالبحرين    24.06.10 18:35

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة




















الشيخ صالح النبيه يكون قبره في جزيرة (أكل) أو (سترة) جزيرة النبيه صالح


حاليّاً وأخيرا عرفت به.




كان النبيه صالح رحمه الله من الأفاضل التقاة و في زمانه كان يصلي صلاة


الجماعة خلف أحد علماء




عصره في الجزيرة نفسها , وكان يحضر صلاة الجماعة ويخرج ليلاً




.


وفي يوم من الأيام أتت زوجته و شكته عند العالم الذي يصلي خلفه, وقالت : ان


صالح يخرج من المنزل




ليلا بعد العتمة و لا يعود إلا بعد صلاة الصبح في ثلاث ليال من كل أسبوع ولا


أعلم أين يذهب طول




ليلته وإذا قلت له في ذلك يلزم الصمت ولا يرد على سؤالي له . فقال لها العالم


خيراً






فلما انتهى العالم من




صلاة المغرب والعشاء استدعى الشيخ صالح واخبره بماقالت له زوجته و أنها تشتكيه


عنده , ثم قال له : وانك تعلم




أن لها الحق في ذلك إلا أنها كانت لك زوجة غيرها , فلم يرد النبيه جوابا ,


فلما كان وقت خروجه من




بيته ليلا وقفت زوجته أمامه وقالت ألا تمتثل أمر العالم و تترك الخروج أو


تخبرني عن سبب غيابك؟ فلم




يجبها و خرج , فجاءت إلى العالم في اليوم الثاني و أخبرته , و بعد الصلاة ليلا


أحضره و أعاد عليه




السؤال ثم قال له : و أنت غير جاهل بما يترتب عليك من الجزاء شرعا , هذا و


الشيخ صالح مطأطئ




رأسه و هو ساكت , وفي المرة الثالثة هدده على عدم الامتثال و على سكوته.




فلما رجع العالم إلى منزله أخذ يفكر و يسأل نفسه عن معنى إصرار الشيخ صالح على


مواصلة خروجه




من منزله وعلى سكوته عند السؤال , ثم قال لعله يعمل شيئا لا يريد اطلاع زوجته


أو أحد به , فلما




أصبح استدعى زوجة الشيخ صالح و سألها : في أي ليلة اعتاد الخروج ؟ فأخبرته


فوقف العالم في مكان




بحيث يرى ولا يراه أحد , فجاء الشيخ صالح على عادته وهو لا يعلم حتى دخل في


المسجد الذي يكون




غربا من الجزيرة , وموقعه على ساحل البحر و يعرف عند أهل الجزيرة مسجد الغبة,


فصلى ركعتين




لاستجابة الدعاء ثم فرش إزاره على وجه ماء البحر و عبر عليه . ففعل العالم


مثله و تبعه هو الآخر على




الإزار و الشيخ صالح لم يشعر به , حتى وصل إلى الساحل الشرقي من توبلي عند


قرية جد علي . فلما




صار على اليابسة خرج و أخذ إزاره و نفضه ووضعه على كتفه و العالم يتبعه و يفعل


مثله , حتى جاء




الشيخ صالح إلى المسجد المعروف مسجد الحرم وهو أحد المساجد السبعة التي كانت


قبلتها من إرشاد أمير




المؤمنين علي ابن أبى طالب عليه السلام في عهد خلافته و يكون غرب القرية ,


وإذا بحلقة من العلماء




جلوس ينتظرون و بمجرد أن رأوه تباشروا و قالوا : جاء الشيخ ثم قالوا له : يا


شيخنا لقد أبطأت علينا




هذه الليلة ؟ فقال لهم : لشغل بدا لي , هذا و العالم يرى و يسمع كل ذلك من حيث


لا يراه أحد . ثم تقدم




الشيخ صالح وأخذ يلقي على الجماعة بحثا علميا يفوق مستوى العالم فتوقف يسمع


بحثه حتى قرب وقت




صلاة الليل فقام الشيخ صالح و من معه و تهيئوا للصلاة , فعند ذلك رجع العالم


إلى الجزيرة على




الطريقة الأولى وقد أكبر الشيخ صالح و عظم في عينه و داخله الندم على ما فعله


من التأنيب و التهديد




للشيخ صالح.




فلما جاء وقت صلاة الصبح و حضر العالم المسجد وأذن المؤذن للإعلان و العالم


جالس ينتظر فقال له




الجماعة في ذلك فسألهم عن الشيخ صالح فقالوا : لم يحضر بعد قال : ننتظره ,


فلما جاء أخبروه فدعا




وقال له تقدم وصل بنا فأبى وتواضع أمام العالم و قال : لا يجوز لي أن أتقدم


شيخنا في الصلاة فقال له:




بل أنت كفو لذلك وأني كنت معك في الليلة الماضية من أولها حتى الأخير . فلما


سمع فتح عينه مبتهرا




وقال : اطلعت على كل شيء من أمري ؟ قال : نعم . قال : ومع هذا فالصلاة إنما


أقيمت لكم , فأعاد




العالم الطلب , فلما ألح عليه قال الشيخ صالح : إذا كان ولابد فأنا أصلي (


وهمس في أذن العالم ) ولكن




إذا فرغت من الصلاة لا تبرح حتى تجهزني أنت وأصحابك , فابتهر العالم من هذا


الكلام و قال : وكيف




؟ قال : لا عليك , ثم أوصاه بما أراد.




فلما صلى دعا الله وسجد سجدة الشكر , ولما أطال سجوده حركوه وإذا هو ميت


فقاموا في تجهيزه ومشى




العالم في تشييعه بكل تبجيل واكبار, و قد اظهر هذا العالم الحزن والألم ,


ودفنوه في محل قبره الآن.




ونصب له العالم الفاتحة و تصدر المجلس و استقبل المعزين. و على أثر ذلك نذرت


إليه النساء فاستجاب




الله تعالى نذرهن ولبى دعائهن كرامة لعبده الصالح , و انتشر خبره في القرى و


المدن من البحرين و




أخذت تفد الزوار و أهل النذور إلى مرقده الشريف رحمه الله.

التوقيع

_________________

{ عاشق الزهراء (ع) } <<< >>> {عاشق صالح الدرازي }














[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zahra.rigala.net
 
قصة النبيه صالح بالبحرين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
{ مننتديات عشاق الزهراء } :: `~'*¤!||!¤*'~`((الفئة تاريخ البحرين))`~'*¤!||!¤*'~ :: (¯`·._.· منتدى علماء البحرين ·._.·°¯)-
انتقل الى: